السلفادور تسعى ان تصبح الدولة الأولي في العالم التي تعتمد البتكوين كعملة قانونية

تنوي دولة السلفادور أن تصبح الرائدة حول العالم في تبني عملة البتكوين لتصبح عملة قانونية وتعامل مثل الدولار الأمريكي ، حيث انتشرت العديد من الأنباء في الصحف العالمية خلال الأيام السابقة عن قيام رئيس دولة السلفادور بعقد شراكة مع الشركة الرقمية Strike وذلك حول مشروع بناء البنية التحتية المالية للدولة باستخدام عملة البتكوين. 

 الدولة الأولى في العالم التي تتبنى عملة بيتكوين

عبر رئيس السلفادور عن رغبته بالقيام بإرسال طلب رسمي إلى الكونجرس يطلب منه أن يتم اعتماد البتكوين كعملة قانونية كما علق مؤسس شركة Strike علي تلك الانباء قائلاً ” عملة بيتكوين هي أكبر أصل احتياطي تم إنشاؤه على الإطلاق، ويوفر الاحتفاظ بعملة بيتكوين وسيلة لحماية الاقتصادات النامية من الصدمات المحتملة للتضخم العملات الورقية”.

كما اعتبر مؤسسة الشركة اعتماد بتكوين قانونياً خطوة هامة ستطلق العنان للعملة الرقمية. 

يذكر أن اقتصاد السلفادور يعد اقتصاد نقدي حيث يعتمد معظم المواطنين على المعاملات النقدية فهناك 70% من الشعب لا يمتلك حسابات مصرفية او بطاقات ائتمان كما يعد الدولار الأمريكي هو العملة الرئيسية للبلاد. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.