هيئة الذكاء الاصطناعي توقع اتفاقية تعاون مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية

قامت الهيئة السعودية للذكاء الاصطناعي بالقيام بالتوقيع مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية بالتوقيع على اتفاقية مشتركة لتوحيد الجهود بهدف تطوير وتحديث أبحاث الذكاء الاصطناعي داخل المملكة العربية السعودية. 

دعم العلوم والأبحاث التقنية

تدعم المملكة البحوث في مجال الذكاء الاصطناعي وجاء توقيع مذكرة التعاون بين الهيئة والجامعة كدليل دامغ على حرص المملكة على تطوير أبحاث الذكاء الاصطناعي. 

ومن المنتظر ان يتم اطلاق مركز أبحاث مشترك متخصص في الذكاء الاصطناعي على ان يهتم هذا المركز بقطاع الصحة والبيئة والزراعة والطاقة بشكل أساسي ويعمل على تحقيق أهداف المملكة في تحقيق نجاحات عالمية. 

كما يستهدف الطرفان تطوير المناهج والتدريبات المهنية المختصة في الذكاء الاصطناعي كما يستهدف تبادل الخبرات بين الطرفين لتحقيق أقصي استفادة. 

وصرح رئيس الهيئة السعودية للذكاء الاصطناعي أن الهيئة تسعى إلى مواصلة مسيرة العمل لتحقيق أقصي استفادة وتحقيق التكامل في مجال الذكاء الاصطناعي مؤكداً على الدعم المستمر الذي تتلقاه الهيئة من ولي العهد السعودي محمد بن سليمان. 

كما أكد أن توقيع الاتفاقية مع جامعة الملك عبدالله للعلوم تأتي بسبب توجهات ولي العهد لتوحيد الجهود. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.