مخاوف الركود الاقتصادي تتجه بأسعار النفط نحو مزيد من الانخفاض ليصل إلى ما دون 58 دولار للبرميل

مخاوف الركود الاقتصادي تتجه بأسعار النفط نحو مزيد من الانخفاض ليصل إلى ما دون 58 دولار للبرميل

انخفضت أسعار النفط في تعاملات اليوم الخميس، الخامس عشر من أغسطس / آب، بنسبة بلغت 3 %، لتواصل أسعار النفط خسائرها التي بدأتها الجلسة الماضية بنسبة بلغت 3 %، متأثرة بمخاوف حدوث ركود وتباطؤ معدلات نمو الاقتصاد العالمي، وزيادة مخزونات الولايات المتحدة الامريكية من خام النفط.

وفي مؤشر جديد على المخاوف التي انتابت المستثمرين من حدوث تباطؤ في اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يعد الاقتصاد الأقوى في العالم، واحتمالية تعرض الاقتصاد الأمريكي لحالة ركود، انقلب منحنى عائد سندات الخزانة الأمريكية خلال تعاملات أمس الأربعاء، وذلك للمرة الأولى من عام 2007.

وتراجعت أسعار النفط من خام القياس العالمي مزيج برنت، بنحو 1.81 دولار أمريكي، بنسبة بلغت 3 %، ليصل سعر برميل النفط من خام القياس العالمي مزيج برنت، نحو 57.67 دولار أمريكي

كما تراجعت أسعار النفط من خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، بنحو 1.03 دولار أمريكي، ليصل سعر برميل النفط من خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، نحو 54.2 دولار أمريكي

وكان خام القياس العالمي مزيج برنت، قد خسر أكثر من 20 % من أسعاره، منذ أن بلغ أعلى مستوياته في أسواق النفط العالمية خلال العام الجاري في شهر ابريل / نيسان الماضي.

تجدر الإشارة أن المملكة العربية السعودية، والتي تعد أكبر منتجي النفط على مستوى العالم، قد أعلنت أواخر الأسبوع الماضي، عزمها إبقاء صادراتها النفطية خلال شهري أغسطس / آب، وسبتمبر / أيلول، دون مستوى 7 مليون برميل يوميا، من أجل تصريف المخزونات النفطية الكبيرة في الأسواق العالمية.

وتسبب تصاعد حدة التوتر التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، في مخاوف من تباطؤ معدلات نمو الاقتصاد العالمي، ما ألقى بظلاله على توقعات وكالة الطاقة الدولية حيال معدلات الطلب على خام النفط خلال عامي 2019 و 2020، والتي أشارت إلى انخفاض معدلات الطلب على خام النفط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.