السلطات الهندية تعلن حالة التأهب القصوى في كشمير تخوفا من خروج تظاهرات

السلطات الهندية تعلن حالة التأهب القصوى في كشمير تخوفا من خروج تظاهرات

أعلنت السلطات الهندية حالة التأهب القصوى للقوات الهندية المنتشرة في إقليم كشمير، اليوم الجمعة، التاسع من أغسطس / أب، وفق ما نقلته وكالة برس تراست أوف انديا، عن مسؤول أمني هندي بالعاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير، مدينة سريناغار.

وأضف المسؤول الأمني الهندي أن حالة التأهب القصوى تأتي خشية خروج تظاهرات حاشدة خلال اليوم الجمعة، عقب خروج المصلين من مساجد كشمير.

وتخشى السلطات الهندية من تظاهر الكشمريين الرافضين لقرار الحكومة الهندية بإلغاء الحكم الذاتي للإقليم.

وكانت السلطات الهندية قد خففت من حظر التجول المفروض في كشمير، كي يتمكن سكان إقليم كشمير من أداء صلاة الجمعة في المساجد الصغيرة داخل الأحياء، وفق ما نقلته وكالة فرانس برس للأنباء عن مسؤول في الشرطة الهندية.

وقال بيلياغ سينغ، المدير العام للشرطة الهندية في ٌليم كشمير “سيُسمح للسكان بتأدية الصلاة في أحيائهم، ولا قيود على هذا الصعيد”. مضيفا في الوقت ذاته أنه “يتعيّن عليهم في المقابل ألا يخرجوا من قراهم”.

فيما نقلت وكالة فرانس برس عن سكان محليون أن الشرطة الهندية أبقت على مسجد جاما الكبير في مدينة سريناغار مغلقا، والذي يتسع لنحو 30 ألف مصلي، تخوفا من خروج المصلين في تظاهرات عقب صلاة الجمعة.

وكان السلطات الهندية قد أرسلت عشرات الآلاف من الجنود الإضافيين إلى إقليم كشمير، من أجل مراقبة تنفيذ قرار رئيس الحكومة الهندية، المتعلق بإلغاء الحكم الذاتي لإقليم كشمير، والذي لاقى معارضة من قبل باكسن=تان، وعدد من المعارضين الهنديين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.